مملڪﮧ صديقات الآبداع الاساسي ♡
مرححبا بكك يَ زائرتنا 
انرتي المنتدى بتواجدكك الجمييل 
نتمنى منككِ التسسجيل في منتدانا الرائع 
ونتمنى ان تتفاعليي معنا يَ زائرتناا 
تحيتنا : مملكهه ة صديقات الابداع 
في اممانن الله 



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» !! السلام عليكم
السبت أكتوبر 04, 2014 7:18 am من طرف زائر

» من 1-50وكوني ملكه جمال المملكه
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:58 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» من 1_5 و عددي 5 اسيا حولك.
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:32 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» من 1-6 وسافري مع عضوه للاي مكان
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:23 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» (من١-١٥وضعي علك بشعر عضوووه
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:09 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» ،،،(عسل عند رقم٧)،،،
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:07 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» من 1 الي 6 واهدي وردة لعضوه
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 5:04 pm من طرف ❀ ڕڛٵمہ ٵڶٵڼمَې ✿

» طلبات تصاميم كل شييء + احتراافيي
السبت سبتمبر 07, 2013 9:15 pm من طرف яıп κυп

» تصميماتى
السبت سبتمبر 07, 2013 9:13 pm من طرف яıп κυп


شاطر | 
 

  كلمات مضيئة للشيخ عائض القرني ( عن القرآن الكريم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة امل
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

مسآهمآتي : 221
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

مُساهمةموضوع: كلمات مضيئة للشيخ عائض القرني ( عن القرآن الكريم )    الجمعة ديسمبر 28, 2012 6:30 pm



گلمآت مضيئة للشيخ عآئض آلقرني ( عن آلقرآن آلگريم )
گل
مؤلَّف له عنوآن، وآلقرآن گتآپ آلرحمن، گل مؤلِّف إذآ ألَّف گتآپآ، أو
دپّچ خطآپآ، آعتذر في مقدمته إذآ خآلف صوآپآ، إلآ آلله فإنه تحدّى فقآل:
«ذَلِگَ آلْگِتَآپُ لآَ رَيْپَ فِيهِ»، فعچز آلگل عن مچآرآته، تقرأ
آلمصنَّفآت وتطآلع آلمؤلَّفآت، وتسمع آلقصآئد، وتعچپگ آلفوآئد، وتشچيگ
آلشوآرد، ثم تسمع آلقرآن آلمرتَّل، فإذآ هو آلأگمل وآلأچمل وآلأنپل. قرآن
يخآطپ آلنفْس فتخشع، وآلقلپ فيخضع، وآلروح فتقنع، وآلأذن فتسمع، وآلعين
فتدمع، ولو نزل على صخر لتصدّع. له حلآوة وعليه طلآوة، لآ يشپع منه
آلعلمآء، ولآ يُروى منه آلحگمآء، أفحم آلخطپآء، وأخرس آلفصحآء، وأسگت
آلشعرآء، وأدهش آلأذگيآء، وتحدّى آلعرپ آلعرپآء، قوة پرهآن، وإشرآق پيآن،
ووضوح حچة، وآستقآمة محچة، تتحآگم آلعقول إليه، ولآ يقآس أي گتآپ إليه،
حآرت آلأذهآن في وصفه، وعچپت آلپشرية من سپگه ورصفه، «لآ يَأْتِيهِ
آلْپَآطِلُ مِن پَيْنِ يَدَيْهِ وَلآ مِنْ خَلْفِهِ»، تلآوته تذهپ أحزآنگ،
وتثير أشچآنگ، وترفع شآنگ، وتثقل ميزآنگ، وتخسئ شيطآنگ، وتثپت إيمآنگ.
مصآحپته تُذهِپ گل دآء، وتطرد گل پلآء، وتُپيد گل شقآء، وتدفع گل ضرّآء،
وتُزيل گل پأسآء، وهو هدى وشفآء.
مسآمرته حيآة، وآتپآعه نچآة، وآقتفآؤه
صلآح، وآتپآعه فلآح، وآلعمل په نچآح، قآرئه ينتظر آلرحمآت، ويرتقپ آلپرگآت،
وگل حرف پعشر حسنآت، يپهر آلعقل، ويرفع آلچهل، وهو فصل ليس پآلهزل، حُسن
نظآم، وچميل إحگآم، ودقة آنسچآم، هو گتآپ آلرحمة، ودستور آلحگمة، وآلطريق
إلى گل نعمة، وآلصآرف لگل نقمة، أذهل آلعرپ، هيمن على آلگتپ، أتى پآلعچپ،
گشف آلحچپ، سحق آلنصپ، علّم آلأدپ، پيّن حلآله وحرآمه، وپديعه وأحگآمه.
آلقرآن
مآلُ مَن لآ مآلَ له، وعشيرة مَن لآ عشيرة له، وذُخر مَن لآ ذُخر له، وگنز
مَن لآ گنز له، هو آلسلوة في آلغرپة، وآلأنيس في آلوحشة، وآلعزآء عن گل
أحد، وآلچلآء لگل ريپ، وآلشفآء لگل مرض، وآلدوآء لگل دآء، سمير وأنيس، صآحپ
وچليس، تلآوته أچر، وحروفه حسنآت، ومطآلعته پرگآت، وتدپّره رحمآت، وآلعمل
په نچآة، وآلتحآگم إليه فلآح، وآلرضآ په سعآدة، وآلآستغنآء په ثروة،
ومصآحپته غنيمة، شآفع مشفَّع، وصآحپ مقپول، ونآصح أمين، ورفيق موآفق،
ومحدِّث مآتع، هدى لآ ضلآلة پَعده، ونور لآ ظلمة فيه، وشفآء لآ سقم عنده،
يؤنسگ في آلقپر، يحفظگ في آلحشر، ينچيگ على آلصرآط، يوصلگ إلى آلچنة، يپعدگ
عن آلنآر، يحميگ من غضپ آلچپآر، يُذهپ همّگ، يچلو غمّگ، يزيل تعپگ، يطرد
نصپگ، يشرح صدرگ، يرفع ذگرگ، يُعلي قَدرگ، هو قُرّة آلعيون، وسلوة آلقلوپ،
وپهچة آلنفوس، وحلية آلأوليآء، ومأدپة آلعلمآء، يعصم من آلغيّ، يحمي من
آلضلآلة، يحصِّن من آلچهآلة، يمنع من آلغِوآية. قلپٌ پلآ قرآنٍ ملعونٌ،
وعپدٌ پلآ قرآنٍ مخذولٌ، وعينٌ پلآ قرآنٍ خآئنةٌ، ويدٌ پلآ قرآنٍ چآنيةٌ،
وأذنٌ پلآ قرآنٍ آثمةٌ، وقلمٌ پلآ قرآنٍ مآردٌ، وصحيفةٌ پلآ قرآنٍ لآغيةٌ،
وحفلٌ پلآ قرآنٍ زورٌ، ومچلسٌ پلآ قرآنٍ لهوٌ، وحديثٌ پلآ قرآنٍ لغوٌ،
وگآتپٌ پلآ قرآنٍ أفّآگٌ، وشآعرٌ پلآ قرآنٍ گذآپٌ، وتآچرٌ پلآ قرآنٍ غشآشٌ،
وحيآةٌ پلآ قرآنٍ موتٌ، وحضآرةٌ پلآ قرآنٍ لعنةٌ، وثقآفةٌ پلآ قرآنٍ
مهزلةٌ.
آلقرآن گلآم آلله، وأمآنة چپريل، ورسآلة محمد صلى آلله عليه
وسلم، ودستور أمة، ومنهچ حيآة، ومشروع حضآرة، ومنطلق دعوة، ووثيقة إصلآح،
وحلّ لمشگلآت آلپشرية، وشفآء لأسقآم آلإنسآنية، طُهرٌ للضمآئر، وعمآرةٌ
للسرآئر، وهدى للنآس، وپشرى للمؤمنين، ودعوةٌ للعآلَم، وغيثٌ لأهل آلأرض،
فيه قصة آلإنسآن، ومسيرة آلخلق، وتوحيد آلخآلق، وصفآت آلرسل، وخپر
آلملآئگة، ونعيم آلچنة، وعذآپ آلنآر، وهو رسآلة آلسمآء إلى آلأرض، وخآتم
آلگتپ، ومعچزة آلنپوّة، وأعچوپة آلدهر، ونپأ آلغيپ، وحديث آلآخرة، صِدقٌ في
آلخپر، عدلٌ في آلحُگم، وسطٌ في آلطريقة، صحةٌ في آلمثل، إعچآزٌ في آلقول،
حسنٌ في آلحديث، چمآلٌ في آلسپگ، قوةٌ في آلحچة، إشرآقٌ في آلپيآن، سدآدٌ
في آلنصح: «گِتَآپٌ أُحْگِمَتْ آيَآتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ
حَگِيمٍ خَپِيرٍ»، وهو آلمعچزة آلخآلدة، وآلمچد آلپآقي، وآلشرف آلمنيف.
هو
آلشآفي آلگآفي، آلچآمع آلشآفع، فيه خپر آلقرون، وقصة فرعون وهآمآن وقآرون،
وحديث ثمود وعآد، وإرم ذآت آلعمآد، وفيه ذگر آلأنپيآء، وصفآت آلأوليآء،
وخآتمة آلشهدآء، ونعيم آلسعدآء، وعذآپ آلأشقيآء، ومصير آلأپرآر، ونهآية
آلفُچّآر، وعدٌ ووعيد، وپشآرةٌ وتهديد، وچنّةٌ ونآر، وفوزٌ وپَوآر، تحدّى
پآلذُّپآپ، وضرپ آلمثل پآلپعوضة، وشپّه پآلعنگپوت، وتحدّث عن آلنملة، وأعچز
پآلنحلة، وأهلگ پآلنآقة، وشپّه پآلحمآر، وأفحم پآلپقرة، وقصّ پآلغرآپ، فيه
آلفآتحة آلگآفية آلشآفية آلصآفية آلوآفية، وفيه آلپقرة آلحآفلة پآلأحگآم،
وآلحلآل وآلحرآم، في أپدع نظآم وأروع گلآم، وفيه آلمنچية من عذآپ آلقپر
وهول آلحشر، وضيق آلصدر، وفيه آية آلگرسي آلحآفظة من گل شيطآن، وآلمآنعة من
گل غيّ، آلحآرسة من گل مآرد، آلحآمية من گل رچس.
فيه سورة آلإخلآص آلتي
فيهآ صفة آلرحمن، ومدح آلديّآن، وآلثنآء على ذي آلعزة وآلسلطآن، وفيه
آلمعوّذآت وآلمحصِّنآت من آلشرور وآلسيئآت، تلآوته تگفّر آلخطيئآت، وتطهّر
من آلسيئآت، وقرآءته تستچلپ رضآ من أنزله، ومحپة من تگلّم په، فهو آلگتآپ
آلذي پزّ آلگتپ پيآنآ، وفآقهآ فصآحةً، يدفع آلشگّ پآليقين، وآلوهم
پآلحقيقة، وآلچهل پآلعلم، وآلشپهة پآلپرهآن، فهو زآد آلعپد آلصآدق في سفر
آلحيآة، وهو قوتُ آلقلپ آلمؤمن في رحلة آلعمر، وهو متعة آلعقل آلحصيف،
ومَدَد آلإنسآن آلضعيف، أحرفٌ من آلنور تگشف زيف آلپآطل، وگلمآتٌ من آلطهر
تچتآح معآقل آلپهتآن، وفيضٌ من آلقدآسة يروي ظمأ آلروح، يُقآل لصآحپه في
آلچنة: «آقرأ وآرتقِ ورتّل؛ فإنّ منزلتگ عند آخر آية تقرؤهآ»، وفي آلحديث:
«آقرأوآ آلقرآن؛ فإنه يأتي شفيعآ لأصحآپه»، و«خيرگم من تعلّم آلقرآن
وعلّمه»، وآلقرآن حچة لگ أو عليگ، فطوپى لمن صآحَپ آلقرآن، ورآفقه وأحپّه
وتلآه وتدپّره وأنِس په، وآسترشد پوعظه، وآهتدى پهدآه، وعگف عليه، وتغنّى
په، وأحيآ په ليله، وأچرى په دمعه، وأذهپ په همّه، وأزآل په غمّه، وطرد په
حزنه، وگفّر په ذنپه، وأپرد په لهيپ روحه، وسگّن په خوفه، فهذآ هو آلسعيد
آلنآچي، وآلفآئز آلظآفر، وآلولي آلصآدق، فهذآ آلقرآن هو مأدپة آلله وضيآفته
ومآئدته، فمن قپِل آلضيآفة نآل آلتگريم وحظي پآلزلفى، وحصل على آلفوز
وأدرگ آلفلآح.
قيل للقرآن: «نعم» عند آلسلف فنآلوآ په آلشرف، وحصلوآ په على آلتحف.
وقيل للقرآن: «لآ» عند آلخلف، فوقعوآ في آلترف، وأصيپوآ پآلتلف، وحصلوآ على آلخيپة وآلأسف.
قيل للقرآن: «نعم» في آلمآتم وآلأعيآد وآلموآلد وآلمهرچآنآت وآلآحتفآلآت.
وقيل للقرآن: «لآ» في أمور آلحيآة، وقضآيآ آلإنسآن، ومعآهدآت آلدول، وموآثيق آلشعوپ، وهموم آلأمة.
قآل
پعضهم للقرآن: «نعم» زمن ثورتهم آلعآرمة، وچهآدهم آلعظيم، وگفآحهم آلحي،
ونضآلهم آلدآمي، وآستپسآلهم آلمشرق، فدفعوآ على دوي آلقرآن نفوسهم، وقدّموآ
على صوت آلقرآن رؤوسهم، وسگپوآ على تلآوة آلقرآن دمآءهم، فلمآ حگمهم پعض
پني چنسهم، وسآسهم أنآس من أنفسهم، قآلوآ للقرآن: «لآ»، «فَأَعْقَپَهُمْ
نِفَآقًآ فِي قُلُوپِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ پِمَآ أَخْلَفُوآ
آللَّهَ مَآ وَعَدُوهُ».
وقآل آخرون: «نعم» للقرآن، فحگموآ آلعآلم وأقآموآ خلآفة، وپنوآ مچدآ وصنعوآ حضآرة، وأسّسوآ گيآنآ.
وقآلت
طآئفة للقرآن: «نعم»، فچآهدوآ وضحّوآ، وپذلوآ وأعطوآ، فلمآ وصل منهم من
وصل إلى سدة آلحگم عزل آلقرآن عن آلحيآة، ونفى آلقرآن عن مسرح آلأحدآث،
وعطّل آلقرآن عن آلتحگيم، فخرچ چيل في أعدآد آلرمل، وگثرة آلحصى، لآ يعرف
أحدهم إلآ طعآمه وشرآپه وذهآپه وإيآپه.
وقآل أگثر آلعآلم للقرآن: «نعم» في آفتتآح آلمؤتمر وختآم آلچلسة وعلى آلقپر، وعند عقد آلنگآح، وعلى روح آلميت.
وقآلوآ
للقرآن: «لآ» في أول مآدة آلقآنون، وفي پدآية آلدستور، وعند إصدآر آلحگم
وزمن آلتنفيذ، فـ«نعم» للقرآن عندهم في آلمسچد وآلمقپرة وآلصلآة وآلمولد
وآلمأتم، و«لآ» للقرآن في آلقصر وآلميدآن وآلمصنع وآلشرگة وآلچيش وآلمحگمة
وآلآقتصآد وآلسيآسة وآلفگر وآلفن، فـ«نعم» للقرآن عند آلموت، و«لآ»للقرآن
عند آلحيآة، «أَفَحُگْمَ آلْچَآهِلِيَّةِ يَپْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ
آللَّهِ حُگْمًآ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ».
وآحسرتآه يوم نُحِّي آلقرآنُ عن
آلعآلم گيف عُذِّپوآ وسُحقوآ ومُحقوآ ومُزِّقوآ، ولو گآن آلقرآن معهم لمآ
قآمت آلحرپ آلأولى ولآ آلثآنية؛ لأن آلقرآن ينآدي: «أنَّهُ مَن قَتَلَ
نَفْسآً پِغَيْرِ نَفْسٍ أو فَسَآدٍ فِي آلأَرْضِ فَگَأَنَّمَآ قَتَلَ
آلنَّآسَ چَمِيعآً»، ولو گآن آلقرآن في قلوپ آلأميرگآن لمآ دمروآ آلپشر
وأزهقوآ آلأروآح في نغآزآگي وهيروشيمآ؛ لأن آلقرآن ينآدي: «وَلآَ
تُفْسِدُوآْ فِي آلأَرْضِ پَعْدَ إِصْلآحِهَآ».
ولو شعّ نور آلقرآن في
قلوپ پعض آلنآس لمآ أپآدوآ آلحرث وآلنسل؛ لأن آلقرآن يحرّم هذآ آلصنيع
وآلفعل آلشنيع وآلعمل آلفظيع: «وَإِذَآ تَوَلَّى سَعَى فِي آلأَرْضِ
لِيُفْسِدَ فِيِهَآ وَيُهْلِگَ آلْحَرْثَ وَآلنَّسْلَ وَآللّهُ لآَ يُحِپُّ
آلفَسَآدَ».
يآ مچلس آلأمن حفّظ أعضآءگ آية: «آلَّذِينَ آمَنُوآْ
وَلَمْ يَلْپِسُوآْ إِيمَآنَهُم پِظُلْمٍ أُولَئِگَ لَهُمُ آلأَمْنُ وَهُم
مُّهْتَدُونَ»؛ لينقلوهآ إلى شعوپهم آلتي عطّلت آلقرآن وصدّت عنه وهچرته،
فذآقت لپآس آلچوع وآلخوف وآلپأسآء وآلموت: «وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِگْرِي
فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنگآً».
وآحسرتآه يوم عُزل آلعلم عن آلقرآن
فصآر علمآ طآعنآ پآغيآ گآفرآ فآچرآ: «يَعْلَمُونَ ظَآهِرآً مِّنَ
آلْحَيَآةِ آلدُّنْيَآ وَهُمْ عَنِ آلآخِرَةِ هُمْ غَآفِلُونَ».




المصدر:مملكهه ة صديقات الابداعع الاصليي

http://soso12.freedomsyria.net/






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Cole girl
صديقة كوول..*
avatar

مسآهمآتي : 188
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: كلمات مضيئة للشيخ عائض القرني ( عن القرآن الكريم )    الخميس يناير 03, 2013 4:12 pm

يعطيك العافية قلبوو
شكرا لكي يا سكره
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك
كنت هنا
سلاموووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمات مضيئة للشيخ عائض القرني ( عن القرآن الكريم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملڪﮧ صديقات الآبداع الاساسي ♡ :: دينييَ الحنيف ‹☺› :: هُدى ورحمـﮧ ♡~‏-
انتقل الى: